الخميس, أكتوبر 14

Tag: مهزلة

إلى متى ستظل تفتش عن الكنز داخل أنفك ؟ موقع مهزلة يسأل.. والقراء يشعرون بالغثيان
حوارات

إلى متى ستظل تفتش عن الكنز داخل أنفك ؟ موقع مهزلة يسأل.. والقراء يشعرون بالغثيان

نعم أيها الأبله لقد بلغت من الكبر عتيا وجاوزت الأربعين، واشتعلت لحيتك شيبا، ولا ينقصك سوى امرأة بلهاء مثلك وأبناء لا يصلحون سوى لإيقاظك مع ساعات الصباح الأولى، ومع ذلك لازالت مصرا على تفتيش جيوب أنفك بأصبعك الذي ذاق ذرعا من فرط التفتيش عن المعادن النفيسة. اِعلم يا هذا أنك باستعمالك لأصبعك الفضولي، قد تفسد جيوب أنفك وقد يتسبب ذلك في توسيعهم، وبالتالي استنشاق كمية كبيرة من الهواء، مما قد يتسبب في نقص الأكسجين عن محيطك وأسرتك وبالتالي التسبب في اختناقهم، حذاري أن تكرر ذلك مرة أخرى. وإن كنت تعتقد أننا نسيناك من أجندة مقالاتنا، وأنك تجلس في مأمن عن سخريتنا فهيهات. إننا نحن وبصفتنا محرري موقع مهزلة، نراقب كل كبيرة وصغيرة، ولسنا نكتب سوى عن أمثالك البلهاء، ولن تنسينا جلساتك المخملية على كرسي المقهى فعلتك الشنيعة، ولا أيفونك اللامع ولا حتى صورك الإنستغرامية. إننا نعلم أن أصبعك فضولي يبح...
ماذا تفعل عندما تظن أن لا أحد يحبك؟ فريق مهزلة يجيبك
آراء

ماذا تفعل عندما تظن أن لا أحد يحبك؟ فريق مهزلة يجيبك

كثير من الناس يراوده مثل هذا الهاجس الوجودي الخطير، فماذا تفعل عندما تظن أنك منبوذ و لا أحد يحبك؟! تأكد عزيزي القارئ أن صحتك النفسية تهمنا جدا، لأن موقع مهزلة لن يستفيد شيئا إذا أصبحت تتعاطى حبوب منع الهلوسة أو إذا أصبحت ترمي شبح جدك المتوفي بالحجارة لا سمح الله! لذلك فإن هيئة تحرير موقع مهزلة تقول لك إذا كنت تظن أن لا أحد يحبك، فعليك الكف عن الظن، بل تأكد فعلا أنه لا أحد يحبك. أما عن سؤالك، ماذا أفعل كي يحبني الناس؟ فإن الموقع يأسف لعدم قدرته على الإجابة، فنحن موقع سخرية و لا معرفة لنا بالتنجيم و قراءة الكف.   https://fr.freepik.com/photos-gratuite/femme-rousse-sombre-au-coeur-brise-boude-bouleverse-tenant-signe-coeur_9695151.htm...
مؤسس موقع مهزلة mahzala يفوز بجائزة الحامضة الذهبية للدم الثقيل
آراء

مؤسس موقع مهزلة mahzala يفوز بجائزة الحامضة الذهبية للدم الثقيل

حرصا منه على تشجيع الكفاءات الفاشلة و الطاقات العاجزة عن التألق و تشجيعا منه لعديمي المواهب، ريثما تنبت لهم قدرات ذات يوم، فقد قرر موقع مهزلة تأسيس جائزة شهرية تحت مسمى "الحامضة الذهبية". هاته الجائزة تعادل الأوسكار من حيث قيمتها المعنوية، بل و تفوق جائزة نوبل على جلال قدرها. فهي تمنح شهريا، بعد تصويت الناس ديمقراطيا و افتراضيا، على الشخصية التي ترفع مستوى الضغط و السكري في دماء عباد الله. و قد تتسبب في الجلطة، لولا لطف الله. هذا الشهر، شهر يوليوز الموافق لشهر التنين في التقويم الصيني القديم أو شهر البطيخ في تقويم حضارة ما بين النهرين، تم اختيار المدعو قيد حياته البئيسة إبراهيم حسني، مؤسس موقع مهزلة. مؤسس الموقع يرأس عدة تنظيمات غير معروفة و غير مدرجة بقوائم الإرهاب و الحمد لله: رئيس الإئتلاف الوطني للسير قدما نحو الحائط، الناطق الرسمي باسم تنسيقية الجثت التي فرض علي...