الإثنين, يناير 24

جن عاشق مغربي يطلب اللجوء السياسي إلى السويد

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

قام جن عاشق يدعى شميرش عدوناش، 258 سنة، عاطل عن العمل بتقديم طلب اللجوء الإنساني إلى سفارة السويد بعد معاناته المريرة في جسد عانس ثلاثينية.

و كان هذا العفريت كأي جن يحترم نفسه يعيش حياة هادئة في إحدى المقابر خارج المدينة، لكن حياته ستقلب رأسا على عقب عندما جاءت فتاة تبلغ من العمر ثلاثين سنة و بدأت تعبث في أحد القبور و على الفور أعجب بها، و لأنه عاطل عن العمل و لا يجد سكنا لائقا، فقد قرر أن يسكن في جسد العانس ريثما يجد شقة في السكن العشوائي.

لكن أمور الجن العاشق لم تمر كما خطط لها، فما إن سكن في جسد الثلاثينية حتى بدأت معاناته المريرة منذ أول يوم في محل سكناه الجديد، لدرجة أنه فكر في وضع حد لحياته مرارا و تكرارا.

و أما عن نوعية هذه المعاناة، فقد قال هذا الجن العاشق لمراسل مهزلة: “لقد تفاجأت من تصرفات هذه الفتاة، فهي قد لا تستحم مدة أسبوع كامل، لكنها لا تتوانى في وضع طبقات من البودرة البيضاء على وجهها عندما تريد الخروج للسوق ناهيك عن أحمر الشفاه و عطر تفوح رائحته على بعد عشرات الفراسخ (الفرسخ وحدة قياس المسافات عند الجن)، ولكنها في الحقيقة نتنة و لا تبدل ثيابها الداخلية إلا كل عشرين يوما.. لقد تعبت”.

أما عن أخلاق هذه الفتاة، فقد أكد شهود عيان و الجيران أنها كانت تواعد الشباب و تحيط نفسها بمجموعة من الهلافيت تارة باسم الصداقة و تارة باسم الأخوة و أحيانا باسم الزمالة في العمل، بحكم أنها تشتغل سكرتيرة في مكتب محاماة بعد تدخل أحد معارفها.

و عن أخلاقها قال الجن العاشق:” كانت تمضي الليل بطوله في محادثات واتساب مع الشباب، و عندما تمل من واتساب تذهب إلى إنستغرام فتنشر صورها و هي تدعي السعادة بين الزهور، و أحيانا كانت تشاهد الأشياء القبيحة في النت و العياذ بالله دون أدنى احترام لمشاعري.. لقد تعبت”

و في خطوة أخيرة للخلاص من الجحيم اليومي الذي يعيشه الجن العاشق، فقد قرر هذا الأخير التقدم بطلب اللجوء السياسي في دولة السويد بعد أن فشل في قرعة الهجرة إلى أمريكا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *