الخميس, شتنبر 16

بعد حملة نشر الفنانين للصور الغريبة، وكالة NASA الفضائية تؤكد أن نيزك هو السبب

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

وكالة الأبحاث الفضائية NASA تدخل على الخط، فبعد أن تفاجأ المتتبعون المغاربة على منصة الفيسبوك بنشر المغني اللوزي لصورته بصدره العاري و الخالي من الشعر بعد جزه بآلة الحلاقة الكهربائية، و كانت الصورة المثيرة للاستغراب مرفوقة بقلوب حمراء، و قد تضاربت الآراء حول المغزى الإبستمولوجي و الأنطولوجي وراء نشر المغني اللوزي لتلك الصورة التي لاقت موجة كبيرة من السخرية و التنمر.

فمنهم من قال أنها ضربة شمس قد أثرت على قواه العقلية و منهم من قال لعل حسابه تعرض للاختراق من طرف القراصنة و منهم من قال أنها صور داخلة في نطاق الغلاف الجوي للحرية الشخصية و افترض فريق آخر أن المغني اللوزي قد يكون مصابا بالمس أو الوسوسة و هو الخبر الذي نفاه رئيس تنسيقية الجن الذين فرض عليهم المبيت بالخلاء، السيد شمهروش موكان الذي نفى أن يكون هو أو أحد أعضاء تنسيقيته قد وسوس للمغني اللوزي لنشر تلك الصور.

و لكن الأمور تسارعت بوتيرة مرتفعة عندما أقدم المغني زكريا القافولي بنشر صورة له على الفيسبوك من الحمام و قد غطى بدنه كاملا برغوة الصابون.

فتساءل علماء الأنثربولوجيا عن السر وراء هذه الصورة التي جاءت مباشرة بعد صور اللوزي، و لماذا ستر زكريا القافولي صدره برغوة الصابون، فهل هو ستر للنعمة مخافة عين الحسود أم هي المنافسة الشريفة على التقاط الصور في أماكن حميمية ؟

تعددت آراء الخبراء و اختلف المحللون، لكن وكالة الأبحاث الأمريكية لشؤون الفضاء ناسا NASA، تدخلت على الخط، و أصدرت بيانا لها فجر اليوم تؤكد فيه أن نيزكا آتيا من كوكب بعيد، قد مر بمحاذاة الغلاف الجوي للكرة الأرضية فتسبب باضطراب كهرومغناطيسي أذى إلى خلل في ذبذبات و هرمونات بعض المغنيين الذين أصيبوا بمتلازمة “غرابة الأطوار” فقاموا بنشر صور تثير الاستغراب على الفيسبوك.

و لدى سؤال مراسل مهزلة، لرئيس وكالة ناسا الفضائية، قال هذا الأخير: “لا زال النيزك يمر بمحاذاة الغلاف الجوي للأرض، و للأسف نتنبأ بمزيد من اختلالات الذبذبات الهرمونية و بالتالي نحن مقبل على أيام سوداء من نشر الصور الغريبة و ربما مقاطع ڤيديو.. لذلك نرجو توخي الحيطة و الحذر”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *