الخميس, شتنبر 16

لضعف البطولة الفرنسية: فريق باريس سان جرمان يلعب ضد نفسه

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

يواجه فريق باريس سان جرمان معضلة حقيقية تتجلى في ضعف البطولة الفرنسية، إذا غالبا ما يواجه فرقا ضعيفة المستوى على الصعيد الأوربي، و لا يوجد فريق فرنسي واحد استطاع الفوز بعصبة الابطال ماعدا أولمبيك مارسيليا الذي فاز بها مرة وحيدة فقط..

بل إن الراتب السنوي للاعب ليونيل ميسي يفوق ميزانية ثلاثة أندية في البطولة الفرنسية و هي كليرمونت فوت و طروا و بريست!

لذلك فإن مباريات باريس سان جرمان في البطولة الفرنسية أصبحت نوعا من الحصص التدريبية أو نزهة ودية مع فرق الأحياء و الدوريات الرمضانية و يعتبر غياب فريق فرنسي قوي ينافس باريس على اللقب المحلي معضلة حقيقية تؤثر سلبا على مستوى اللاعبين الذين أصابهم الملل النفسي من جراء الفوز الدائم بحصص كبيرة.

و حفاظا على مستوى لاعبي باريس سان جرمان من الترهل، فقد قرر السيد ناصر الخليفي التقدم بطلب عند الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يتم بموجبه السماح لفريق باريس سان جرمان باللعب في الدوري الفرنسي بفريقين، فريق أ بقيادة ميسي و فريق ب بقيادة راموس. و في حالة واصل السيد ناصر شراء كل النجوم بما فيهم جنين موهوب و لاعب من الجن، فإن الفكرة قد تتسع لأن يلعب باريس سان جرمان بثلاث فرق أو أربعة كلها تمارس في الدوري الفرنسي الممتاز لكرة القدم.

و بعدها يمكن اللعب في الدوري الفرنسي بعشرين فريقا كلها لباريس سان جرمان، أما الفرق الأخرى فيمكنها التقدم بطلب اللعب في الدرجات السفلى أو في دول أخرى كالبرتغال و رومانيا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *