الخميس, أكتوبر 14

هلفوت يرفع قضية غش و تدليس على زوجته بعدما رآها لأول مرة بلا ماكياج

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

هلفوت يرفع قضية غش و تدليس على زوجته بعدما رآها لأول مرة بلا ماكياج، ماذا وقع و كيف بدأت القصة، موقع مهزلة يجيبك عزيزي القارئ.

تواجه السيدة نزهة الدراقشي تهمة الغش في مواد التجميل و استعمال الفلاتر المزورة لحقيقة الوجه و المبالغة في تغيير الملامح مما أدى بالسيد كريم بنعلي إلى الوقوع في فخ الجمال المغشوش أولا و في فخ الحب ثانيا قبل الوقوع في آخر فخ و أخطره على الاطلاق و هو فخ الزواج. 

و تعود القصة عندما كان السيد بنعلي يتفحص الأنستاغرام في مكتبه كعادته أثناء الدوام الرسمي في إحدى وظائف القطاع الحكومي، فوجد حساب الآنسة نزهة، و كانت تضع فيه صورها بالقفطان و الجلباب المغربي تارة و بالفساتين و سراويل الجينز المقطعة تارة أخرى مع بعض أبيات من شعر غير موزون و حكم يقال أنها لمحمود درويش و الله أعلم.

و على الفور ضغط زر القلب و أصبح السيد كريم بنعلي من متابعي صفحة الآنسة نزهة الدراقشي و التي كانت تستعمل صفحتها لبيع مستحضرات تجميل منتهية تاريخ الصلاحية و عطور بدون رائحة و صابون يسبب تقرحات في الجلد.

فأصبح زبونا يقتني منها سلعها المضروبة و يدفع لها أحيانا بثمن زائد متعللا أنه يحب مساعدة ذوات الطموح و قد يدفع لها ثمن تعبئة الجوال حتى تتمكن من وضع صورها الفاتنة أو عرض بضائعها التي تحصل عليها من بقايا المزاد العلني.

و دخل السيد كريم بنعلي في علاقة حب إلكتروني من طرف واحد مع الآنسة نزهة لمدة طويلة بلغت ستة أيام، و بعد تأكده من صحة حبه لها، طلب منها كأي هلفوت لا يحترم نفسه، أن تلتقي به في موعد غرامي.

و أدلى الهلفوت بنعلي لمراسل مهزلة بالتصريح التالي: “عندما التقيت بالآنسة نزهة لاحظت أنها كانت تأكل بشراهة و عندما انتهت أخذت جزءا من الكعك و وضعته داخل منديل ورقي و لما سألتها قالت أنها تريد أخذه لأختها في البيت و لاحظت أيضا أنها لم تغسل فمها المطلي بأحمر الشفاه بعد الطعام و تركت بقايا البطاطس بين أسنانها الصفراء”

لكنه مع ذلك وقع في حبها خصوصا عندما وضعت مجموعة صور أخرى بالقفطان المغربي و أرسلت له صورا بملابس النوم على الخاص، فقرر أن يحبها و تقدم للزواج منها.

و اقترض من البنك ثمن المهر و دخل في عدة جمعيات لتدبير تكاليف الزفاف، بينما تكفلت أخته المهاجرة بالإمارات بتكاليف الفرقة الموسيقية و باعت أمه دملجها الذهبي اليتيم من أجل تكلفة المشروبات و تكفل بعض أصدقائه بالاشهار و تقديم التهاني على الفيسبوك لإغاظة حبيبته السابقة التي تركته و تزوجت بإيطالي استخرج لها وثائق الإقامة.

لكن مفاجأة السيد الهلفوت كانت شديدة، فقال لمراسل مهزلة: “عندما استيقظت بعد ليلة الدخلة، تفاجأت عندما لم أجد زوجتي بجانبي على السرير، فذهبت لأبحث عنها في المطبخ و الصالون فلم أعثر عليها و دخلت للحمام و هنا كانت الصدمة..”

ثم سكت و طلب منديلا ورقيا لإخفاء دموعه، قبل أن يكمل لمراسل مهزلة: “وجدت سيدة عارية تماما، لا اعرفها.. و لم يسبق لي أن التقيتها، كانت قرمزية اللون في وجهها، و لون يديها داكن اما ابطيها فكانا شديدا السواد و مناطقها الحساسة داكنة ايضا و شعرها كان مجعدا منفوشا، و كانت بلا حاجبين و شفتاها زرقاء اللون تحيط بهما خطوط سوداء.. و اللثة.. يا إلهي.. اللثة كانت بنفسجية، فظننت أنها سيدة مجنونة قد أخفت زوجتي ثم هجمت عليها قبل أن تقتلني و أوسعتها ضربا”

لكن الهلفوت بنعلي انتبه إلى كونها كانت ترتدي نفس الخاتم الذي أهداه لزوجته نزهة الدراقشي، ليكف عن ركلها، فاعترفت له أنها زوجته نزهة فتاة الإنستغرام ولكن بلا ماكياج أو فلاتر.

فقال السيد بنعلي لمراسل مهزلة: “احسست بالخازوق أولا، ثم أحسست بالأرض تدور من حولي ثم فقدت وعيي و كرامتي و لم استيقظ إلا بعد يومين، و ذهبت على الفور لمركز الشرطة لتحرير محضر بتهمة انتحال شخصية جميلة و التدليس و التزوير باستعمال الفلاتر و إخفاء الملامح بالماكياج و التغرير”.

و تجدر الإشارة إلى كون مجريات القضية لازالت بين ارجاء المحاكم، ففي الوقت الذي يدعي فيه الهلفوت كريم بنعلي تعرضه للغش و التدليس، فإن السيدة نزهة الدراقشي تقول أنها لم تفعل شيئا مخالفا للقانون لأنه من جهة وجهها و هي حرة فيه و من جهة أخرى كل الفتيات يستعملن الفلاتر على الفيسبوك و الأنستغرام و السناب شات و باقي وسائل الصيد الاجتماعي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *