الجمعة, شتنبر 17

فيمنست متمردة تصاب باكتئاب حاد بعد مرور خمس دقائق فقط دون إشعالها لفافة حشيش أمام الملأ

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

دخلت زينب فاسيخي الثائرة في صفوف الحركة النسوية لكل اليائسات و المعروفة اختصارا باسم “حنكليس” في نوبة اكتئاب حاد بعد مرور خمس دقائق دون إشعالها لفافة حشيش أخرى أمام المارة الكرام.

واعتذرت زينب فاسيخي لصديقاتها المنتميات لنفس التنظيم بعد نسيانها تناول لفيف حشيش من أجل إغاضة الرجال كما يجب والتنكيل بهم، وإعطائهم إشارة أنه بإمكانها تناول كل أنواع المخدرات القاتلة مثلها مثل الرجل تماما، حتى لو كلفها ذلك حياتها التافهة، بل وتستطيع أيضا التبول واقفة أحسن من الرجل نفسه.

وبعد إصابتها بنوبة اكتئاب حاد، أعلنت زينب فاسيخي أنها لن تستطيع الحضور لندوة علمية سيتم تنظيمها على شرف حضور الكافيار وباقي فواكه البحر، تحت عنوان ” الحق في نشر التبابين و السوتيامات على الأسطح : آفاق وتحديات ترونسوندونتالية”.

ونفت زينب فاسيخي بشكل قاطع أن تكون مقصرة والعياذ بالله في عملها النضالي الذي يهفو إلى منافسة الرجل بغير حساب، كالجلوس على المقهى بتنورة قصيرة ووضع رجل على رجل، ثم طرد دخان السيجارة بشكل احترافي، إضافة إلى تحرير النهود من ربقة الحمالات الصدرية، و أخيرا حق الحلمات في رؤية أشعة الشمس.

 

العربي المحمودي




أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *