الجمعة, شتنبر 17

الله أكبر .. مؤثرة فيسبوكية من ذوي العلامة الزرقاء تتواضع و تعجب بتدوينة مغمور على الفيسبوك

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

عاشت بالأمس الأوساط الفيسبوكية حدثا استثنائيا إذا قامت الشيخة كراكس و هي مؤثرة فيسبوكية من ذوي العلامة الزرقاء بعمل إنساني نادر و حركة في غاية النبل و الشجاعة عندما تواضعت لله و ضغطت زر الإعجاب على تدوينة نشرها مغمور على الفيسبوك.

و الجدير بالذكر أن الشيخة كراكس شخصية مثيرة للجدل، فهي راقصة طرب شعبي، و مغنية مواويل و رياضية من الطراز الثقيل و لها قناة في اليوتيب تقدم من خلالها وصفات الحمية الصحية و تمارين تقوية عضلات الورك و شد البطن و مقدمة برامج دينية في شهر رمضان و تفكر حاليا في خوض تجربة عارضة أزياء و قد تكون مخرجة أفلام سينمائية يوما ما.

و رغم هذا السجل الحافل من الإنجازات و النجاح و خصوصا أن لديها 193 ألف من المتابعين ، إلا أن الشيخة كراكس، و اسمها الحقيقي فوزية البهلاوي، قامت بوضع “لايك” على تدوينة لشاب مغمور، مما شكل حدثا تاريخيا سيظل عالقا في ذاكرة وسائل التواصل الاجتماعي.

و تأتي هذه البادرة الإنسانية في خضم الجدل الدائر حول الدور الذي يقوم به المؤثرون الفيسبوكيون و خصوصا أصحاب العلامة الزرقاء، فهم معروفون أنهم نادرا ما يتفاعلون مع غيرهم و بعضهم لا يجيب على التعاليق إلا إذا توسل إليه أحدهم و منهم من لا يتفاعل إلا مع زميل آخر من ذوي العلامة الزرقاء، و منهم من له حساب سري ثان، يتفاعل به و يعلق عند الآخرين دون أن يتعرف عليه أحد.

لكن و الحمد لله، فإن الشيخة كراكس، قد ضربت بعرض الحائط كل هذه الأبهة الفارغة و المظاهر الخداعة و تواضعت لله ثم للتاريخ و أعجبت بتدوينة شاب مغمور قبل أن تندم على فعلتها و تلغي الإعجاب بعد مدة طويلة بلغت دقيقة كاملة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *