الأحد, أكتوبر 17

تماشيا مع معاهدات حقوق الانسان: طالبان تتعهد برجم الفاسقين بالطوب بدل الحجارة

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

أكدت مصادر إعلامية مختلفة، منها موقع مهزلة، أنه و تماشيا مع معاهدات حقوق الإنسان، فإن حركة طالبان تتعهد برجم الفاسقين بالطوب بدل الحجارة.

بعد فرار الرئيس الأفغاني أشرف غنى على متن دراجته البخارية إلى وجهة غير معلومة تاركا وراءه القصر الرئاسي لمقاتلي حركة طالبان الذين أحكوا قبضتهم على افغانستان، فجأة تذكرت المنظمات الدولية حقوق ما يسمى بالإنسان الأفغاني و أعربت عن قلقها تجاه الوضع الحالي.

و كانت عدة دول قد أبدت مخاوفها من تردي الوضع في افغانستان من إغلاق للحانات و منع الرقص و هدم الأصنام، و هددت بعدم تمويل أفغانستان إذا طبقت حركة طالبان الشريعة الإسلامية.

لكن مقاتلي طالبان أبدوا تفهما كبيرا لمطالب المجتمع الدولي، إذ تعهدوا أنهم سيحترمون مواثيق حقوق الإنسان، و أكدوا أنهم لن يقتلوا الناس بالسلاح النووي كما فعلت أمريكا في هيروشيما، بل ذهبوا إلى أبعد من ذلك فقد قال الناطق الرسمي باسم حركة طالبان الملا علي عباس القانونجي لمراسل مهزلة: “إن الحركة عازمة على احترام حقوق الإنسان لذلك سنرجم الفاسقين الفجرة بالطوب الأحمر بدل الحجارة و سنقطع يد السراق بالمنشار الكهربائي بدل السيف.. أما مخابرتنا فقد قررت أنها لن تجلد شاربي الخمر بالسوط، بل سنضربهم بحزام مصنوع من الجلد”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *