الخميس, أكتوبر 14

ميسي يتسبب في انهيار بورصة لقريعة بعد اختياره القميص رقم 30

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

يواجه البرغوث الأرجنتيني ميسي اتهامات ثقيلة هذه المرة، فبعد فشل مفاوضاته مع فريقه الأم برشلونة، ها هو في قلب أزمة مالية و اقتصادية أخرى، لأنه تسبب في انهيار بورصة سوق لقريعة بعد اختياره للقميص الذي يحمل رقم 30.

و تعود تفاصيل الكارثة الاقتصادية التي تسبب بها البرغوث ميسي إلى بداية اتفاقه مع فريق باريس سان جرمان، حيث أكد ميسي لتجار سوق القريعة (أحد أهم الأسواق الشعبية بمدينة الدارالبيضاء المغربية) بعد أن عزموه على طجين بلحم البقر مع شاي مغربي في أحد مطاعم السوق الأسبوعي، أنه سيرتدي رقم 10 الذي تنازل عنه صديقه نيمار.

و اتفق ميسي مع تجار القريعة على اقتسام الأرباح بنسبة النصف لكل طرف.

لكن ميسي قلب الطاولة على صفوف تجار لقريعة و اختار رقم 30 متسببا بذلك في أكبر أزمة مالية و اقتصادية شهدتها بورصة لقريعة، حيث أعلن غالب تجار الملابس المضروبة إفلاسهم.
هذا و قال السيد سفيان النبط، رئيس ودادية تجار لقريعة للملابس الرياضية و الماركات غير المسجلة أنه سيرفع دعوى قضائية ضد ميسي في محكمة الجنايات الرياضية و سيقدم شكوى رسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم و لناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *