الأربعاء, أكتوبر 13

بعد رحيل ميسي و كبار النجوم: الليغا توجه أنظارها إلى فرق الأحياء و الدوريات الرمضانية

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

كانت بطولة إسبانيا لكرة القدم ملاذا لكبار اللاعبين و معهم كبار المستثمرين، لكن بعد رحيل ميسي و قبله كريستيانو رونالدو إلى إيطاليا و نيمار إلى الدوري الفرنسي، فإن الأمور بدأت تتعقد على الليغا الاسبانية.

ولكن و الحمد لله، فإن الفرج جاء من رابطة فرق الأحياء الشعبية بالمغرب و المعروفة اختصارا ب”رفاشم” و التي عرضت خدماتها على خافيير طيباس رئيس الليغا الاسبانية.

و قال فتاح الخونشي، رئيس رفاشم أن فرق الأحياء الشعبية المغربية ستوفر لاعبين بإمكانهم اللعب على أعلى مستوى و في كبريات الفرق الإسبانية. فهناك لاعبو فرق الأحياء مستعدون للعب في اسبانيا مجانا مقابل أوراق إقامة أو مقابل السماح لهم بالاشتغال في حقول الفراولة. و هناك مواهب مستعدة للعب كرة القدم نهارا و غسل الأطباق في المطاعم ليلا.

أما عن ثمن انتقال هؤلاء اللاعبين المواهب، فقد قال السيد فتاح أن الأمر متروك لكرم الأندية الاسبانية، و الثمن قد يكون خمسين أورو أو علبة شاكولاته باللوز أو عقد عمل في مجال البناء لمدة ستة أشهر.

و عن كيفية اختيار هؤلاء المواهب المرشحة لتعويض ميسي و رونالدو و نيمار، قال السيد فتاح أن الدوريات التي تقام في شهر رمضان هي الأكاديمية الحقيقية التي يبدأ منها تصدير مواهبنا الخلاقة إلى الجارة الاسبانية، و قال أيضا أن صفقة انتقال أحد لاعبي فرق الأحياء إلى فريق رايوفايكانو مقابل وجبة عشاء قد تكللت بالنجاح و أن توقيع العقد بات وشيكا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *