الخميس, شتنبر 16

طاقم فيلم Fast & Furious يعاهدون الناس و التاريخ أنهم مستمرون في السلسة إلى آخر رمق

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

من منا لا يعرف سلسلة أفلام Fast & Furious المتميزة بأقصى درجات الحركة و العنف و الإثارة و الدماء و المتفجرات.

و لأن الممثلين تعودوا على الدور و تقمصوا شخصيات الفيلم و اعتادوا على القيادة بسرعة مجنونة و لا ينامون إلا على أصوات الرصاصات، فإن غالبيتهم يصاب باكتئاب شديد و عسر في المزاج مع نوبات الهلع مباشرة بعد انتهاء التصوير من كثرة الملل في حياتهم الحقيقية البئيسة.

و ما إن يسمعوا أن أحد المنتجين قرر تصوير فيلم آخر من سلسلة Fast& Furious حتى تعود إليهم البشاشة و يتحسن مزاجهم على الفور و يتخلون عن فكرة الانتحار الجماعي.

لذلك اجتمع فريق الفيلم يترأسم البطل Vin Diesel في مكان بعيد عن المخرج، وتعاهدوا بالدم و الروح أنهم سيمثلون هذه السلسلة إلى الرمق الاخير و لو اضطروا أن لا يشاهدها إلا هم و أحفادهم فقط.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *