الأربعاء, أكتوبر 13

دراسة علمية خطيرة: خمس علامات إذا اجتمعت فيك فإنك هلفوت

لا تكن بخيلا .. شارك المهزلة مع غيرك

في اجتماع بالغ الأهمية جرى في قبو سري تابع لأحدى مقاهي الشيشة، قامت الهيئة البيئية من أجل البادنجان المعروفة اختصار ب”هباب” بدراسةٍ نفسيةٍ لشخصية الهلفوت، فخلصت، عزيزي القارئ، أن هناك خمس علامات إذا اجتمعت فيك فأنك هلفوت.

و قبل الشروع في الكشف عن هاته العلامات، لابأس من التذكير بأمر مهم، و هو الإجابة على السؤال التالي: من هو الهلفوت؟

بإيجاز الهلفوت هو الشخص المصاب بمتلازمة ال simp و هي اختصار ل: Sucker Idolizing Mediocre Pussy أو الكلبوب الملتصق بالأنثى بصفة صديق أو أخ بينما هدفه هو الطبطبة… البريئة فقط كبراءة الأمريكان من حرب الفيتنام.
العلامة الأولى: إذا كنت تفجر زر الإعجاب أو تقنبل رمز القلب الأحمر لكل ما تنشره فتاة الفيسبوك سواء كانت وصفة طبخ أم صورة لها و قد غطت وجهها بالإيموجي أو إذا وضعت منشورا ينسب كالعادة لمولانا جلال الدين الرومي. بينما لا تتحرك لقصيدة كتبها الجنس المذكر أو منشور فكاهي، و تجد نفسك أكثر كرما مع الإناث، فاعلم، عزيزي القارئ، أنك هلفوت بنسبة 20 في المية.

العلامة الثانية: و أنت تشاهد صور الفتاة على منصة الفيسبوك أو الإنستغرام، تجد نفسك تبصم على القلب الأحمر دون شعور كغيرك من الهلافيت، و زيادة في الكرم الافتراضي فإنك تعلق لها بمثل هاته الجملة: “دمتِ متألقة” أو “دام لك التألق”.
عزيزي القارئ، أنت الآن هلفوت بنسبة 40 في المية. نتيجة متوسطة!

العلامة الثالثة: بعد أن كتبت لها “دمتِ متألقة” على صورتها المضببة، فإذا بها تبصم على زر القلب الأحمر مجاملة لك ليس إلا، فتشعر أنت بفرحة عظيمة، لعلها تبادلك نفس التهلفت، فلو قدر الله و بصمت على زر الإعجاب فقط فهذا يصيبك بخيبة الأمل فما بالك لو تركت تعليقك بلا تفاعل!!! بعد أن جاملتك بالقلب الأحمر، فإنك تراسلها فوراً على الخاص و تبدأ المحادثة ب”كوكو” أو “Hi”. أنت الآن هلفوت بنسبة 60 في المية، نتيجة طيبة، واصل يا جذع.

العلامة الرابعة: عندما تكتب لها” كوكو” أو” هاي”، غالبا لا تجيبك لعدة اعتبارات منها ثقل دمك و منها أن هناك كتيبة من الهلافيت قد سبقتك لزر القلب الأحمر و جاءت قبلك إلى الخاص. فتعيد نفس التحية الغبية مرارا. قد تجيبك بعد حين، و قد ترى منشورك و لا تجيب، و قد تجيبك بكلمة مقتضبة بعد أن كتبت لها مجلدا كاملا. غالبا تبقى رسالتك معلقة و قد طبعت بخاتم “تمت القراءة”. كم أنت رائع عزيزي القارئ، أنت الآن هلفوت بنسبة 80 في المية، شد حيلك من أجل العلامة الكاملة!

العلامة الخامسة: بعد إصرار و ثقل دم و التصاق بها، أخبرتك ذات ليلة كئيبة، أنك مجرد أخ أو صديق عزيز فقط، فوجدت نفسك داخل منطقة الفريندزون و مع ذلك فأنت تقنع نفسك أنك بهذا الالتصاق سوف تجعلها تغير رأيها فيك و تنقلك من رتبة الأخوية أو الصديق مع وقف التنفيذ إلى درجة حبيب برتبة ملازم لها.

هنا، فريق مهزلة يتقدم لك بأحر التهاني، و يقول لك مبرووووك.. فقد حققت الدرجة الكاملة.
مع خالص المتمنيات بهلفتة سعيدة يا أروع هلفوت في الدنيا.

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *